كلمة مديرة المعهد:

الحمد الله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم والصلاة والسلام علي سيدنا ونبينا محمد معلم البشرية . القائل إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه .
لاشك أن التدريب يعتبر حجر الزاوية والأساس في النهوض بالعنصر البشري، وإعداده الإعداد المناسب للقيام بدوره، وأداء مهامه بكفاءة عالية، وهو أداة التنمية ووسيلتها، إذا ما أحسن استثمارها وتوظيفها التوظيف الأمثل. وهذا ما نقوم به فعلياً بمعهد ريتال للتدريب ، يتمثل ذلك في رؤيتنا لتحقيق الريادة على المستوى المحلي والعالمي من إعداد وتدريب الكوادر البشرية المتخصصة أكاديميا ومهنيا وتربويا للمساهمة في خدمة المجتمع وتقديم خدمات تدريب وتأهيل للمواطنات السعوديات ليصبحن عضوات فاعلات في المجتمع ويساهمن في بناءه بشكل احترافي يوافق تطلعات حكومتنا الرشيدة .
نحن في المعهد نحرص على وجود كوادر قادرة على استخدام أساليب التدريب الحديثة، بحيث تكون الأهداف التدريبية لديهن واضحة على كافة المستويات ، كما نحرص على إيجاد عمليات تقويم مستمرة، لتحقيق الأهداف والتطلعات .
كما نسعى في المعهد لتحقيق توافق تام ومأمول ما بين مخرجات التعليم والتدريب ومتطلبات خطط التنمية وسوق العمل عن طريق تقديم برامج تدريبيه ودورات و دبلومات متعددة وذات قيمة ملموسة.
و نعدكم بأن نكون عند حسن ظنكم ملبين لاحتياجاتكم في هذه المجالات وفقا لأحدث معايير التدريب والتأهيل من خلال قنوات المعهد المتعددة ونستقبل ملحوظاتكم وأرائكم لتكوين شراكة للنجاح .

مديرة المعهد
شريفة محمد عسيري